من نحن

شبكة حراس

خلفية عن شبكة حراس:

تأسست شبكة حراس كمجموعة متخصصة في مجال الدعم النفسي الاجتماعي وحماية الطفل. بدأت الشبكة نشاطاتها في كانون الثاني/يناير من عام 2012 في مدينة داريا بالقرب من العاصمة السورية دمشق، وهي تحرص منذ تأسيسها على رفع سوية الوعي بحقوق الطفل ورعاية مصالحه في المجتمع، وخلق بيئة آمنة يتمتع فيها كافة الأطفال بالقدرة على اكتساب المعارف وتطوير المهارات التي يحتاجونها، وتفتح أمامهم المجال لإطلاق كامل طاقاتهم وتعزيز قدراتهم بما من شأنه تحقيق التنمية المطلوبة في المجتمع.

الرؤية

تسعى “حراس” إلى بناء مجتمع يتمتع فيه الطفل بطفولة آمنة وسعيدة وينعم فيها، لخيره وخير المجتمع، بالحقوق والحريات المقررة في الإعلان العالمي لحقوق الطفل.

الرسالة

تعمل “حراس”، بالتعاون مع الشركاء والمتطوعين وأبناء المجتمع السوري، على توفير بيئة تضمن للأطفال كافة حقوقهم، وتسعى لإحداث تغيير مباشر وحقيقي ومستدام في المجتمع بما يضمن حصول الأطفال على الرعاية التي يستحقونها في المجالات النفسية والاجتماعية والتعليمية.

استراتيجية حراس

انطلاقاً من رؤيتها ورسالتها، تعمل “حراس” على تنمية القيم الاجتماعية لدى الأطفال وتطوير مهاراتهم عبر تأهيل المجتمع وتدريبه على فهم الحقوق الأساسية للأطفال وتوفير البيئة السليمة والآمنة لهم، ولهذا الغرض تحرص الشبكة على إدراج التعليم القيمي في المناهج، وتوفير الرعاية الاحترافية للأطفال ذوي الاحتياجات التعليمية والنفسية المختلفة تمهيداً لدمجهم في المجتمع. تسعى “حراس” للتخفيف من الآثار السلبية للنزاع الجاري في سورية على الأطفال، والمساهمة في إعادة تأهيل المجتمع وغرس قيم السلم والأخوة وروح التفهم والتسامح بين أفراده، وكذلك لتحقيق هدفها في أن تصبح المؤسسة غير الحكومية الأولى والرائدة في مجال رعاية وحماية الطفل في سورية.


أهداف حراس

آ. وحدة الدعم: تطوير خطة شاملة ومستدامة تهدف إلى الحفاظ على حقوق الطفل في كافة مفاصل المجتمع، وفقاً للمعايير العالمية لحقوق الطفل.
ب.وحدة الحملات: ضمان التزام جميع أفراد المجتمع في مناطق النشاط المستهدفة بالمعايير العالمية لحقوق الطفل.
ج. وحدة المشاريع الميدانية: توفير بيئة آمنة ومستدامة للأطفال توفر لهم حقهم الأساسي في التعليم، وتمهد أمامهم الطريق لإطلاق طاقاتهم وتمكنهم من أن يصبحوا أعضاء فاعلين في المجتمع.

قيم حراس

السرية: نحترم سرية معلومات الأشخاص التي يتم التعامل بها ضمن شبكة حراس
التعاون: نؤمن بأن التعاون بين المنظمات الإنسانية هو أساس النجاح ويجب العمل عليه بشكل دائم ومستمر
عدم التمييز: لا يوجد لدينا أي تمييز عنصري (ديني، قومي، عرقي، جنسي) في تقديم خدماتنا للأطفال
التمكين: نعمل على تمكين الأفراد والمجموعات للوصول إلى مجتمع متكامل قادر على إدارة نفسه بنفسه
الملكية: تعتبر شبكة حراس ملكية مشاريعها تابعة للمجتمع ولأفراده

ما يميزنا

تتميز منظمة حراس بحمايتها للطفل فهي تعبر بشكل واقعي عن اسمها فلم تكتفي بتقديم خدمة التعليم أو تقديم الإغاثة المباشرة لهم فحسب وإنما هي شبكة من المبادرات والحراس والمشاريع التي تحرس جميع حقوق الأطفال من النواحي التعليمية والمعيشية والنفسية والاجتماعية والترفيهية والتوعوية فهي قائمة بالنهج المبني على الحقوق، وذلك من خلال تمكين الطفل نفسه من الإلمام بحقوقه وتزويد جميع أشكال المجتمع المحيط حوله (منظمات، أسر، مدارس …) بالمعارف والمهارات اللازمة لحمايته لننهض بجيل يدافع عن نفسه ويمتلك معرفة كافية لبناء مستقبله المليء بالمحبة والأمان.

top

© Copyright - شبكة حراس